قضاء صلاة الضحى

الفتوى رقم: 886 السؤال: السلام عليكم، إذا فاتتنا صلاة الضحى فهل نقضيها؟ وهل من وقتٍ لقضائها؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

اختلف أهل العلم في قضاء صلاة الضحى إذا فات وقتها، فذهب بعضهم إلى أنها تُقضى، وهو الصحيح عند الشافعيَّة، وقال به بعض الحنابلة، وذهب آخرون إلى عدم قضائها، وهو قول الشافعيِّ في القديم، ومذهب الحنفيَّة والمالكيَّة.

قال النوويُّ رحمه الله في “المجموع” (3/532): “قال أصحابنا: النوافل قسمان (أحدهما) غير مؤقَّت، وإنما يُفعل لعارض؛ كالكسوف، والاستسقاء، وتحية المسجد، فهذا إذا فات لا يُقضى (الثاني) مؤقَّت؛كالعيد، والضحى، والرواتب مع الفرائض؛ كسُنَّة الظهر وغيرها، فهذه فيها ثلاثة أقوال:

  • – الصحيح منها أنها يُستحب قضاؤها، قال القاضي أبو الطيب وغيره: هذا القول هو المنصوص في الجديد.
  • – والثاني: لا تُقضى، وهو نَصُّه في القديم، وبه قال أبو حنيفة.
  • – والثالث: ما استقلّ كالعيد والضحى قُضي، وما لا يستقل كالرواتب مع الفرائض فلا يقضى، وإذا [كانت] تقضى فالصحيح أنها تقضى أبدًا.

وحكى بعض أصحابنا قولاً ضعيفًا أنه يقضي فائت النهار ما لم تغرب شمسه، وفائتَ الليل ما لم يطلع فجره، وعلى هذا تُقضى سنة الفجر ما دام النهار باقيًا…

وهذا الخلاف كلُّه ضعيف، والصحيح استحباب قضاء الجميع أبدًا، ودليله قول الرسول صلَّى الله عليه وسلَّم: “من نام عن صلاة أو نسيها فليصلِّها إذا ذكرها” وحديث أبي قتادة رضي الله عنه “أنّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم فاته الصبح في السفر حتى طلعت الشمس، فتوضأ ثم صلَّى سجدتين، ثم أقيمت الصلاة فصلَّى الغداة” رواه مسلم، والمراد بالسجدتين ركعتان، وهي صلاة السنة الراتبة التي قبل الفجر.
وحديث أمِّ سلمةَ رضي الله عنها، أن النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم صلَّى ركعتين بعد العصر، فسألته عن ذلك، فقال: “إنه أتاني ناس من عبد قيس بالإسلام من قومهم فشغلوني عن الركعتين اللتين بعد الظهر، فهما هاتان الركعتان بعد العصر” رواه البخاري ومسلم.
وحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: “من لم يُصَلِّ ركعتي الفجر حتى تطلع الشمس فليصلِّهما” رواه البيهقي بإسناد جيد.
وعن أبى سعيد رضي الله عنه، أن النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال: “من نام عن وتره أو نسيه فليُصَلِّ إذا ذكره” رواه أبو داود بإسناد حسن…
وعن عائشةَ رضي الله عنها، أن النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم: “كان إذا فاتته الصلاة من الليل من وجع أو غيره صلَّى من النهار ثنتي عشرة ركعة” رواه مسلم.

يُستخلص مما تقدَّم اْنه يُسَنُّ قضاء صلاة الضحى .

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *