أثناء صلاتي خرج دمُ رعافٍ، فقطعت الصلاة، هل هذا الفعل كان صحيحًا؟

الفتوى رقم: 755 السؤال: السلام عليكم، أثناء قيامي بأداء صلاة المغرب -وفي الركعة الأولى- خرج دمُ رعافٍ، فقطعت الصلاة مباشرة بدون تسليم، هل هذا الفعل كان صحيحًا، وما الصحيح في هكذا حالة؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

مسألة خروج الدم من غير السبيلين -كالأنف مثلًا- مختلَف في حكمها بين المذاهب الفقهية، هل ينقض الوضوء، أم لا ينقض؟

فاشترط الحنابلة لبطلان الوضوء، أن يكون الرُّعاف كثيرًا بحيث يتقاطر من الأنف الدم
والحنفية اشترطوا مجاوزة محلِّ خروج الدم؛ بحيث يسيل -بخلاف ما لو كان يسيرًا، بحيث لم يحصل سيلانٌ تجاوزَ الأنفَ-
خلافًا لمذهب المالكيَّة والشافعيَّة الذين قالوا: إنه لا ينقض الوضوء، ويمكنه أن يتم الصلاة.

بناء عليه: فما قمت به صحيح عند الحنفية والحنابلة.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *