يملك أرضاً يعرضها للبيع ولم تُبَع، ولا يستطيع شراء الدواء، هل يستحق الزكاة؟

الفتوى رقم: 418: السؤال: هل تعطى زكاةُ المال لمن لا يستطيع شراء دواء، علمًا أنه يملك أرضًا يعرضها للبيع، لكنها لم تُبَعْ حتى الآن؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

زكاة المال، وكذلك زكاة الفطر إنما تعطى للمسلم الموصوف بالفقر أو المسكنة كما ثبت بآية مستحقي الزكاة، وهي قول الله تعالى: (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاِبْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) (التوبة: 60) فطالما أنه لا يستطيع أن يشتري دواءً يعني أنه مسكين، والمسكين قد يملك عقارًا أو بيتًا أو أرضًا، وأنت تقول أنه ليس ثمة مشترِ لتلك الأرض.

بناء عليه: لا مانع من دفع الزكاة إليهم.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *