لدي مبلغ في البنك وبإمكاني تحويله من الليرة إلى الدولار بسعر 1515 ثمّ إلى الليرة بسعر 2600 للدولار، هل يجوز ذلك؟

الفتوى رقم: 251: السؤال: رجل موطن راتبه في البنك ولديه في حساب راتبه مبلغ وهو أقل من خمسة ملايين ليرة يخوله الحصول على عرض من البنك المركزي بتحويل قيمة حساب الليرة اللبنانية إلى الدولار بالسعر الرسمي 1515ل.ل. ثم تحويل قيمة الدولار إلى سعر 2600ل.ل.وهذه الزيادة غير المشروطة جزء من الخسارة بسبب الأزمة الاقتصادية على أن يعطى فرق القيمة الشرائية لأمواله التي هي أقل من خمسة ملايين ل.ل.
فهل يحل دخوله في هذا العرض والاستفادة منه؟

الجواب وبالله تعالى التوفيق:

لا حرج في أخذ هذه الزيادة لأنها في حكم التبرع والهبة أو العطية المقدمة من الدولة بسبب الأزمة الاقتصادية وخسارة الناس جزءاً كبيراً من القوة الشرائية لليرة اللبنانية ولا تعتبر من الربا المحرم لأن الربا اتفاق مشروط بين طرفين على الزيادة في حالة القرض والصرف أو التأخير في قبض أحد البدلين في الأموال الربوية في حالة الصرف أيضاً.

واما هذه الزيادة فغير مشروطة فلا تدخل تحت مسمى الربا بل تحت مسمى التبرع، والتعاون وهو مما ندب الله تعالى إليه بقوله: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى) سورة المائدة أية :2، وحديث النبي ﷺ يقول: “إنّ خيار الناس أحسنهم قضاء” رواه مسلم.

والله تعالى أعلم

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *