الاتحاد الإسلامي تستضيف الداعية د. فاضل سليمان.. التشكيك بالدين والإسلاموفوبيا

الاتحاد الإسلامي تستضيف الداعية د. فاضل سليمان.. التشكيك بالدين والإسلاموفوبيا

استضافت جمعية الاتحاد الإسلامي الداعية المهندس فاضل سليمان (رئيس مؤسسة جسور للتعريف بالإسلام) -المقيم في بريطانيا- في مركزها في طرابلس في جلسة خاصة مع نخبة من الشباب والشابات المثقفين بعنوان “التشكيك بالدين والإسلاموفوبيا”، وذلك يوم الثلاثاء 9 صفر 1441هـ = 8 تشرين الأول 2019م.

افتتح الداعية سليمان لقاءه بتعريف الإسلاموفوبيا، ثمّ تطرّق بعدها إلى النقاط التالية:

  • – الإسلاموفوبيا في الشرق أخطر منها في الغرب
  • – ليس صحيحاً أنّ الإسلاموفوبيا ظهرت بعد أحداث 11 أيلول، وإنّما قبل ذلك بـ 14 قرناً حين عادى المشركون الرسول محمد صلى الله عليه وسلّم، وحين تحوّل عندهم من الصادق الأمين إلى كذّاب مجنون!
  • – قبل أحداث 11 أيلول كان الإسلاموفوبيون يهاجمون المسلمين كأشخاص ويظهرون في خطابهم احتراماً للإسلام كدِين
  • – بعد أحداث 11 أيلول انعكس الخطاب وبدت البغضاء، فباتوا يهاجمون الإسلام وتعاليمه، ويظهرون في خطابهم احتراماً للمسلمين الطيبين الذين اعتنقوا الإسلام -كما يزعمون- دون علمهم بإجرامه ودمويته!
  • – بعد أحداث 11 أيلول مباشرة، تضاعفت حالات الأسلمة -في مركز واحد فقط- من حالة واحدة أسبوعياً إلى 4 حالات يومياً، ثمّ تراجعت هذه النسبة ولكنها بقيت أعلى مما كانت عليه قبل الحادثة
  • – أسباب الإسلاموفوبيا: 1- البغض الديني 2- العنصرية البيضاء 3- التمثيل السيء للإسلام من قِبل المسلمين أنفسهم
  • – بعد ثورة 25 يناير في مصر، انحسرت موجة الإسلاموفوبيا لحين الانقلاب العسكري، بسبب تغيّر الصورة النمطية البشعة عن أنّ المسلمين يرضون حياة الذلّ والخنوع تحت سلطان حكام ديكتاتوريين
  • – بعض مظاهر الإسلاموفوبيا التي تواجه المسلمين في الغرب بشكل يومي لا سيّما الأخوات المحجبات، وعن بعض الأساليب التي يعملون عليها لمواجهة هذه الظاهرة
  • – إسلاموفوبيا الشرق:
  • *ما نتعرّض له اليوم أخطر بكثير من من غزو التتار ومن الحملات الصليبية لأنّ الهجوم يأتينا من الداخل، من بني جلدتنا
  • *المسلمون أنفسهم باتوا اليوم يخشون من الإسلام
  • – الإسلاموفوبيا والإلحاد
  • – هل الملحد لا يعترف بالإله حقاً؟

وفي الختام ترك هامشاً واسعاً للردّ على أسئلة على الحضور وتفنيد عدد من الشبهات.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *