بيان جمعية الاتحاد الإسلامي تقديراً ونصرةً لمسيرة العودة

بيان جمعية الاتحاد الإسلامي تقديراً ونصرةً لمسيرة العودة

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى: ﴿انفِروا خِفافًا وَثِقالًا وَجاهِدوا بِأَموالِكُم وَأَنفُسِكُم في سَبيلِ اللَّهِ ذلِكُم خَيرٌ لَكُم إِن كُنتُم تَعلَمونَ﴾

لقد أثبت قطاع غزة العزة على مدار السنوات السابقة في مواجهة 3 حروب شرسة عليه منذ عام 2007، إلى حشود أهله اللافتة لإنجاح مسيرة العودة أمس الجمعة 30 آذار، بأنه مصنع الرجال الأبطال، وبأنه قادر على المواجهة في مختلف أشكالها وصورها، وها هو مع اندلاعة شرارة الحشد لمسيرة العودة الكبرى، يزف أكثر من 15 شهيدًا و1500 جريح، في مواجهة شعبية واسعة، شارك فيها الآلاف المؤلفة من أبناء الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية والقدس ومختلف المناطق الفلسطينية المحتلة.

وإننا نبارك لإخواننا صمودهم وعزهم، وثباتهم، ونسأل الله الرحمة لشهدائهم والشفاء لجرحاهم.

وتهيب لجنة الأقصى وفلسطين في جمعية الاتحاد الإسلامي بالأمة النفير بكل ما في أيديهم من وسائل، والوقوف مع إخوانهم في فلسطين عامة وغزة على وجه الخصوص، لأنهم هم من يتحمل المعاناة والحصار منذ سنوات طويلة.

وما حدث في مسيرات العودة في هذين اليومين هو معركة في حرب المواجهة مع هذا العدو، ومن يقف خلفهم ومعهم، من الشرق والغرب، وتأكيد قوي على صدق ووفاء شعوب أمتنا وفي طليعتها الشعب الفلسطيني لقضية فلسطين وتحرير بيت المقدس.

وستكون هذه المسيرة بإذن الله تعالى، فضحاً لصفقة الخيانة لتصفية أهم قضايا الأمّة الإنسانية والسياسية. والتي كشفت وجوه العمالة والخيانة، لتصفية أهم قضايا الأمة.

وإنّا على يقين بأن وعد الله هو الحق ﴿فَإِذا جاءَ وَعدُ الآخِرَةِ لِيَسوءوا وُجوهَكُم وَلِيَدخُلُوا المَسجِدَ كَما دَخَلوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّروا ما عَلَوا تَتبيرًا﴾

لجنة الأقصى وفلسطين
في
جمعية الاتحاد الإسلامي

السبت 13 رجب 1439هـ
الموافق 2018/3/31

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *