تعليق الرزاز والأكسجين هل يفسد الصوم؟

السؤال: تعليق الرزاز والأكسجين هل يفسد الصوم؟

الجواب وبالله تعالى التوفيق:

معلوم أن الأكسجين هو غاز الحياة، وإليه تحتاج خلايا أجسام الكائنات الحية، وفي الحالات الطبيعية يقوم الجسم بأخذ الأكسجين من الهواء وإطلاق ثاني أكسيد الكربون، فإذا لم تتم هذه العملية بشكل كاف فإن الأكسجين سوف يتناقص مستواه في الدم وقد يحتاج المريض عندئذ إلى المزيد من الأكسجين.

ويوجد ثلاث طرق شائعة للعلاج بالأكسجين: الأكسجين المضغوط في اسطوانات، والأكسجين السائل فإذا أُطلق رجع إلى حالته الغازية، والأكسجين المكثف من الهواء مباشرة.

ولا إشكال في استخدام الأكسجين المضغوط والمكثف وكذا السائل بالنسبة للصائم ؛ إذ أنه في تلك الحالين لم يخرج عن كونه غازاً، فالأكسجين السائل إذا أطلق من وعائه رجع إلى طبيعته الغازية، فإن استعماله في كل الأحوال لا يفطر؛ لأنه مجرد غاز يدخل إلى الجهاز التنفسي ولا ينال المعدة من سيولته شيئاً، ولا يقول أحد إن تنفس الهواء أو استنشاقه يفسد الصوم. وقد جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي في دورته العاشرة رقم (93) في سياق ذكر الأمور التي لا تعتبر من المفطرات: “9 – غاز الأكسجين “.اهـ وهذا كله مشروط بأن لا يصاحب الأوكسجين دواء سائل يدخل إلى الجوف وإلا أفطر بسبب الدواء وليس بسبب الأوكسجين. والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *