الزواج من شاب متحوّل جنسيًا

الفتوى رقم: 1010 السؤال: فتاة تسأل: هل يجوز الزواج من الزواج من شاب متحوّل جنسيًا، وحينما كان بنتًا، أجبرها أهلها على الزواج، وأنجبت، وبعدها تطلَّقت؛ لأنها تعتقد دومًا أنها صبي، وعملت عمليات وصار شكلها صبي، فهل يجوز له الزواج؟

الجواب، وبالله تعالى التوفيق:

اعلم -أخي السائل- أن التحوُّل الجنسيَّ لا يمكن أن يحصل بأن يتحوَّل من ذكر إلى أنثى أو العكس فهذا مستحيل، فالذكر ذكر والأنثى أنثى، لكنْ قد يعبث بعض الأطباء فيحاول تحويل الذكر إلى أنثى والعكس، إلا أن هذا الأمر لن يحصل بتحوُّل حقيقي، فيبقى لكلٍّ حكمُه، فالذكر ذكر والأنثى أنثى، ولا شكَّ في حرمة هذا الفعل وهو من كبائر الذنوب لأدلة كثيرة.

واعلم أنه يمكن تحويل الخنثى التي يغلب على جسدها الأنوثة خاصة بالنسبة للأعضاء التناسلية الداخلية، أو العكس بأن يغلب عليه الذكورة، فهذا لا إشكال فيه لأنه في الحقيقة عملية لإظهار حقيقته. بالتالي فإن مسألة الزواج لا إشكال فيها في هذه الحالة -الثانية- وقد أفتى بجواز ذلك اللجنة الدائمة للإفتاء في المملكة العربية السعودية.

والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *