قصة الاتحاد

قصتنا..

من نحن؟

نؤمن أنّ الإسلام علم وعمل، دعوة وتربية، التزام ورسالة.
نتعلم القرآن ونتدبّره ونتّبع سنّة رسول الله صلى الله عليه وسلّم لنقتدي به.
العلم وحُسن الخُلُق سبيلنا للتعريف بالإسلام وعَظَمة تعاليمه.
أمهاتنا مدرسة وداعياتنا منارة رائدة في الفكر والدعوة.
ندرك ولدينا شعور عميق بالمسؤولية وروح التضامن والتعاون والعمل الخيري والتكافل.
نحلم بعالم أكثر عدلًا وسلامة والعيش بسعادة وعزّة.
وسّع آفاقك في الحياة.. كل شيء يبدأ من عندك، فاستعدّ لتغيير العالم.
كل شيء مترابط ومتحد في الكون، في الحياة، وفي النفس.
لنتّحد في مشروع الدعوة إلى الله، ونكن مترابطين متحدين في خدمة الإسلام..
وبـاتـحــادنــا.. نـتــألّـق

الانطلاقة: شباب تحرّق فتحرّك

انطلقت فكرة تأسيس جمعية الاتحاد الإسلامي عام 1413هـ / 1993م، في بيروت، في وقت ساد فيه جو من البعد عن تطبيق منهج الله في حياة كثير من المسلمين، وظهور فساد أخلاقيّ وتخلّف اجتماعي.

فكانت نقطة البداية: عندما تحرق شباب مسلم فتحرك وحمل مشعل الهداية وتبليغ الدين الحنيف والدعوة إلى الله تعالى لاستعادة الهوية وتأدية الرسالة.

استعادة الهوية وإحياء الانتماء.. رسالتنا

نسعى إلى تغيير واقع المسلمين وردّهم إلى دينهم وإحياء انتمائهم الحقيقي ليستعيدوا هويتهم ويؤدوا رسالة دينهم من خلال البرامج التربوية والدعوية والإعلامية التي تقوم عليها المؤسسات في الجمعية.

نحمل همّ الدعوة إلى الله وتبليغ الدين الحنيف بنفحات السلف الصالح بأساليب عصرية شبابية حتى نلقى الله تعالى.

العدل والسلام هدفنا

في بؤرة الظلمات الاجتماعية أشرق نور الإسلام فأضاء الكون بهجة وسرورا…
وما أشبه اليوم بالأمس… ظلم وحرب ودمار..

استمساكًا بمبادئ الإسلام الذي أنار حلكة ظلام الماضي ما زالت أهدافنا قائمة على نشر العدل وإشاعة السلام في بلادنا الإسلامية.

نحن بحاجة إليك..

أنفاسنا معدودة علينا… فلنترك شذاها في رحاب العمل الدعوي…

لذا فتحنا لك بابًا يمكنك من خلاله ترك بصمتك وكسب الأجر بإخلاص النية لله وذلك بتخصيص جزء من: جهدك/ وقتك/ مهارتك في أنشطة الجمعية حيث ترغب (ترغبين)

ضع بصمتك

فريق العمل

قالوا عن الاتحاد

إنّ جمعية الاتحاد الإسلامي من الجمعيات العاملة والتي لها نشاط كبير في الدعوة والتعليم الشرعي وفي تربية النشء على تعاليم الإسلام، ولديها عدة مؤسسات منها مدرسة الحياة الدولية

العالم الشيخ عدنان السقا

جمعة الاتحاد هي جمعية رائدة يقودها شباب مؤمن طيب مخلص صادق يودّ لنفسه ولأمته خير الدنيا والآخرة… أدعو الله لهذه الجمعية بالدوام والتوفيق وأدعو كل مستطيع ألا يتردد في تقديم العون لها.

الفقيه د. أحمد الحجّي الكردي

إنّ فضيلة الشيخ حسن قاطرجي من الدعاة العاملين ومن أهل الحكمة والموعظة الحسنة وهو دؤوب على العمل الصالح وفي خدمة القرآن الكريم وفي التوحيد، ولذا فإني أزكيه ولا أزكي على الله أحدًا.

الشيخ محمد علي مشعل

قال تعالى: ﴿ومن أحسن قولاً ممّن دعا إلى الله وعَمِل صالحًا وقال إنني من المسلمين﴾
أسأل الله جلّ جلاله أن تكون هذه الدعوة التي ترعونها في ميزان حسناتكم يوم القيامة.

د. محمد راتب النابلسي

لنا أخ لبناني كريم من خيار طلبة العلم الجيدين المجدّين المستقيمين هو الشيخ الفاضل حسن قاطرجي، المقيم في بلده بيروت، يعتزم إقامة مشروع مسجد ومدرسة وما يتمم ذلك في بيروت، ويحتاج إلى المؤازرة المالية الكبيرة من الأخيار الطيبين، وهو أمين جِدُّ أمين، والفضل لله تعالى، فلذا أزكّيه لديكم، وأرجو منكم مساعدته على مشروعه النافع في البلد المنكوب بكل شيء، والله يجزيكم أنتم وأهل الخير الذين يعتمدون رأيكم وبحثكم ودقتكم وتحرّيكم في هذا السبيل، والله يحفظكم وإياهم ويزيد في حسناتكم ويرفع درجاتكم عنده، ويمدكم بفضله لنصرة دينه والصالحين من عباده في كل مكان، وتقبلوا أطيب تحياتي،

الشيخ عبد الفتاح أبو غدة

إنّ جمعية الاتحاد الإسلامي من الجمعيات الإسلامية الناشطة في لبنان، تهدف إلى خدمة المسلمين عبر عدّة أنشطة دعوية وثقافية وخيرية، ولديها عدة مؤسسات، وتقوم بجهود مشكورة في مجال العمل الاجتماعي ورعاية الأيتام والعائلات المحتاجة. كما أنّ مسؤولي الجمعية هم ممّن نظنّ بهم خيرًا، وإنّ مساعدة الجمعية ودعم نشاطاتها يقع موقعه الصحيح إن شاء الله.

د. مروان قباني, المدير العام لصندوق الزكاة في لبنان

الهدف.. الخطة.. الموقع.. الزمان.. العاملون.. كلها حلقات يأخذ بعضها بحُجَز بعض في جمعية الاتحاد الإسلامي لتشكّل إضافة نوعية في العمل الإسلامي.
ولقد سُررت بالتعرّف على مستوى ناشطي هذا الصرح الدعوي الكريم واستفدت كثيرًا منهم.

د. محمد العوضي

Al Itihad Islamic Association show us and teach us more about the real Islam

Yusuf Estas

عضويات

شراكات