قصّة دار القرآن

من نحن؟

دار القرآن الكريم، هي:

  • مؤسسة تعليمية قرآنية وقفية باسم (وقف القرآن الكريم الخيري) تابعة لجمعية الاتحاد الإسلامي.
  • الوقف مسجّل لدى المحاكم الشرعية السنّيّة تحت رقم (785/2007)
  • تُعنى بتعليم وتحفيظ القرآن الكريم وعلومه للصغار وللكبار وللرجال وللنساء.
  • تفتح أبوابها طيلة أيام الأسبوع من الصباح حتى المساء.
  • تمنح الإجازة بالسند المتصل إلى حضرة النبي صلى الله عليه وسلم.
  • شيوخها حفظة مجازون وأغلبهم جامع للقراءات العشر القرآنية.
  • يتردد إليها أسبوعياً أكثر من 1000 طالب وطالبة لتعلم تلاوة القرآن أو حفظه أو جمعه.
  • التعليم فيها مجاني.

انطلاقة الشعلة الأولى في لبنان

بدأت الدار عملها عام 1995م على غير سابقة لها في لبنان من ناحية الأسلوب والتنظيم وتولي الشيوخ المجازين التدريس فيها.

ولما تحقق لها النجاح، آختها في تجربتها جمعيات عدة.

وتوسعت هي بمراكزها في معظم المدن اللبنانية لتبلغ -بفضل الله- 6 مراكز.

ننشر الوعي القرآني

نسعى لنشر الوعي القرآني في المجتمع؛ تلاوةً وحفظًا.. فهمًا وتدبّرًا.. لنعيش حياتنا فـي ظـلال الـقـرآن.

نستقبل في مراكزنا مختلف شرائح المجتمع بكافة أعمارهم..

للوصول إلى جيل قرآني فريد، يحمل القرآن الكريم قولا وعملاً سلوكاً وأخلاقاً.

تقدّم نوعي في مشروع القرآن

هدفنا ريادة المشروع القرآني، وإحراز تقدّم نوعي في تعليمه وتحفيظه، ومراعاة المنهج المعتبر في الإقراء والإجازة

عبر التعاون والتنسيق مع أهل الاختصاص داخل لبنان وخارجه،

وإقامة الندوات والدورات وورش العمل مع نخبة من أهل الاختصاص في العالم الإسلامي لبلوغ هذه الغاية.

خيركم من تعلّم القرآن.. وعلّمه

ساهم معنا في تعليم القرآن..
إن كنت من أهل القرآن، فأبواب الدار مفتوحة لك للتطوّع في التعليم.
وإن كنت من أهل المال فأنفِق، يزِدك تعالى من فضله، وتكُن لك صدقة جارية

الشيوخ المقرئين في دار القرآن الكريم

الأخوات المدرّسات في دار القرآن

قالوا عن دار القرآن

تشرفت وزملائي بزيارة دار القرآن الكريم التابع لجمعية الاتحاد الإسلامي في بيروت ورأينا تعليم القرآن الكريم في هذه الدار المباركة على طريقة القراءة على مشايخ القراء التي تعلمنا بها عن مشايخنا وهي أفضل طرق تعلّم القرآن الكريم.
وهذه الدار وأمثالها تهتم باختبار الطلاب للقراءة بالإجازة مع الحفظ وإتقان التلاوة.

د. عبد الله بصفر

تشرفت بزيارة دار القرآن الكريم ببيروت واطلعت على نشاطها القرآني ومنهجها في الإقراء فإذا هو المنهج المعتبر المتبع في بلاد الشام وإنني أدعو الله وأسأله أن يبارك لهم في عملهم إذ حملوا راية القرآن في زمان يعج بالفتن ، وأن يوفقهم لما فيه رضاه.

د.عادل إبراهيم أبو شعر, خادم القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
وبعد فإن إخواننا في الله قد شرفونا في دمشق وذكروا لنا عن نشاط جمعيتهم في لبنان – بيروت فجزاهم الله تعالى خير الجزاء وأن يعم نفعهم للمسلمين في كل مكان وشكرا

محمد بن خير سكر الرفاعي الحسيني, خادم القرآن الكريم

شيوخ درّسوا في دار القرآن الكريم خلال مسيرته

فروع دار القرآن الكريم

  • يروت: عائشة بكار – بجانب تعاونية فردان، افتتح عام (1995 م)، هاتف: 961-1-787094
  • عرمون: دوحة عرمون – قرب مسجد المصطفىﷺ، افتتح عام (1999م)، هاتف: 961-5-806236
  • طرابلس: شارع المئتين – مقابل العقاد، افتتح عام (2000م)، هاتف: 961-6-423440
  • صيدا: ساحة القدس – فوق مطعم الأمير أحمد، افتتح عام (2004م)، هاتف: 961-7-735074
  • البداوي: مجمع الفضيلة افتتح عام (2009م)، هاتف: 961-6-394020
  • عكار: قرب مفرق برقايل – فوق الرفاعي للإنارة، افتتح عام (2016م)، هاتف: 961-6-826240

تطلعات دار القرآن الكريم

  • شراء كل المراكز وضمها ل ( وقف القرآن الكريم الخيري ) وقد أطلقنا حملة لشراء مركزنا في عكار.
  • إنشاء وقف تجاري استثماري يعود ريعه لخدمة دور القرآن الكريم وتأمين الكفاية المالية للمؤسسة.
  • العمل على إنشاء معهد متخصص بالقراءات.
  • التوسع في تفريغ مدرسين للقرى والأرياف النائية.
  • السعي لتوحيد أساليب تدريس القرآن الكريم وطرق منح الإجازة بالسند من الشيوخ في المراكز العاملة في مجال تحفيظ القرآن الكريم في لبنان.