أزمات أمتنا: من المسؤول؟ وهل من خلاص؟ | لقاء حواري مع الشيخ حسن قاطرجي

ضمن فعاليات جمعية الاتحاد الإسلامي في معرض الكتاب العربي الدولي في بيروت (61)، نظّم فريق الإعداد في المعرض لقاءً حوارياً مع رئيس الجمعية الشيخ حسن قاطرجي، بعنوان: أزمات أمتنا: من المسؤول؟ وهل من خلاص؟!

افتتح الحوار بجولة تاريخية منذ عهد النبوة وقيام الدولة على منهاج النبوة وصولاً إلى بداية الانتكاسات في الأمة الإسلامية ما بين القرنين الثالث والخامس عشر. وما تلاه من نكبات ما زلنا نحصد آثارها إلى يومنا هذا.
وما نجم عن الحرب العالمية الثانية من احتلال عسكري وفكري، وتخلّف في بلاد المسلمين وزرع للشر الإسرائلي في منطقة الشرق الأوسط.

أما من المسؤول؟؟

فقد عزاه إلى ثلاث تحركات:

  • ١- الحكام وأنظمتهم الفاسدة
  • ٢- موجات التشكيك في الفكر العقدي
  • ٣- الكهنوت الديني، ويقصد به الانزواء في للعبادة دون الانخراط في المجتمع المدني.

وقد أتى بأمثلة من واقع العالم الغربي الذي يشهد لهذا الدين بالانتصار.

فكيف السبيل إلى الخلاص؟؟

لخّص الإجابة في ما يلي:

معيار النصر يكون بمدى السرعة في الاقتراب أو الابتعاد من تحقيق الاعتزاز بهوينا الإسلامية، والإعداد لمواجهة التحديات، وامتلاك الوعي الفكري ورصّ الصف ومدى استعدادنا للتضحية والفداء من أجل أمتنا.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *