عندي ألم بالمعدة ولا أستطيع صيام رمضان كاملًا

السلام عليكم، أنا عندي وجع بالمعدة فلا أستطيع صيام شهر رمضان المبارك. أصوم على قدر صحتي، وﻻ أستطيع أن أقضي كل ما أفطرته، ماذا يجب علي؟ مع العلم أنني أدفع ما يتوجب علي عن أﻷيام التي أفطرتها.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، الجواب وبالله تعالى التوفيق: لا بد أولاً من سؤال الطبيب المسلم العدل الماهر في اختصاصه عن هذا الوجع في المعدة فإن قال إن هذا الوجع يرجى برؤه وأنه لا بد من الفطر لأخذ العلاج كتناول أدوية فيمكن لك أن تفطر ووجب القضاء بلا فدية لقول الله تعالى: (ومن كان مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر…) ولو استمر العلاج سنين طالما أن البرؤ منه محدد بمدة.

وأما إن قرّر الطبيب أن هذا الوجع لا يرجى برؤه ويحتاج إلى علاج دائم ومستمر وأن الصوم في هذه الحالة يؤثر على زيادة الوجع أو الألم الذي لا يحتمل عندها يجوز الفطر ولا قضاء وتجب الفدية وهي عن كل يوم مدّ أي 600 غرام من غالب قوت البلد كالأرز والفول والعدس… يعطى لفقير أو مسكين مسلم.

وأما إذا كان الوجع مما يحتمل وأن الصيام لا يزيد من الوجع ولا يؤدي إلى زيادة للمرض في المستقبل ويمكن تناول الدواء قبل الفجر أو يعد الإفطار فلا بد والحالة هذه من الصيام أو أن الوجع متقطع بحيث يمكن صيام يوم وإفطار يومين ففي هذه الحاله أيضاً يجب الصيام صياماً متقطعاً ويقضي متقطعاً ولا فدية عليه للقاعدة الفقهية الضرورة تقدر بقدرها. والميسور لا يسقط بالمعسور والله تعالى أعلم.

اترك ردًا

رجاء أدخل الأرقام الظاهرة للتأكد من أنك لست روبوت *