خواطر وحكم

الإمام الفضيل بن عياض

ما أحبّ عبدٌ الرئاسة إلّا أحَبّ ذِكْرَ الناس بالنقائص والعيوب.. ليتميّز هو بالكمال!!

ويَكْره أن يَذكُرَ الناسُ عنده أحداً بخير!!

ومن عَشِق الرئاسة فقد تُوُدّع من صلاحه.

لا خاب من استخار للمزيد...      وقولوا للناس حُسناً للمزيد...      رحلة الانتصارات في رمضان.. للمزيد...      الصواريخ الفلسطينية.. ودعايات الشوربة!! للمزيد...      كيف تكسب ليلة القدر؟ للمزيد...      ماذا بعد الغضب لغزة؟.. للمزيد...      بعد أن تصدق بالمال.. غيّر نيته لتكون زكاة الفطر! للمزيد...      هل تُقدَّم زكاة الفطر عينية أم نقدية؟ للمزيد...      استخدام بخاخة الربو في رمضان للمزيد...      استعمال البُخُور في رمضان للمزيد...      أكل بعد الفجر دون أن ينتبه.. فما صحة صيامه؟ للمزيد...      الاعتكاف في العشر الأواخر.. مفهومه، سننه وشروطه للمزيد...      هل يجوز إعطاء زكاة الصيام للأخ الذي يدرس في الجامعة؟ للمزيد...      ما مفهوم التقوى في رمضان؟ وكيف يستشعر الصائم بتحققها؟ للمزيد...      ماذا حقّقت جمعية الاتحاد الإسلامي من أهدافها؟ - حوار مع الشيخ حسن قاطرجي للمزيد...      حوار مع الأخت إيمان رمضان بمناسبة افتتاح جمعية الاتحاد الإسلامي عقدها الثالث للمزيد...      باتحادنا نتألق.. ووقود رمضان للمزيد...      وجدانيات مع حفل افتتاح العشرية الثالثة للجمعية للمزيد...      رايات الدمّ.. جرائم أبرز الدول المشاركة في كأس العالم بحق ديار الإسلام والمسلمين للمزيد...      إنها.. السم في الدسم للمزيد...      

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وآله وصحبه ومن اهتدى بهديه، أما بعد:

فمنذ أيام كنا نستقبل شهر رمضان الكريم، ونستعد له ونتهيأ لاستقبال نفحات الرحمن لنا..

وها نحن نودعه وقد انتهى شهر رمضان، ومع انقضاء هذا الشهر العظيم يتبادر إلى الذهن ماذا بعد رمضان؟

تحيه الصباح يلقيها الهلال على ميادين الوطن الذبيح فوق ثرى الأيام، والطرقات التي خضبتها رفات الكفاح تدل على الطفل اليتيم، وتحيه العظماء للعظماء.. تختلف قليلا عن تهانينا!

ميلاد الفجر ينطق بقدوم وميض العيد، واللحن يبدأ في عزف سيمفونيات البهجة، وكل وجه لمجتمع له بسمه مختلفة، له طقوس لطعم الذكريات،

ما حكم صلاة العيد؟

هي سُنة مؤكدة عند الشافعي ومالك رحمهما الله تعالى (وواجبة عند أبي حنيفة رحمه الله تعالى).

لعلّ أحلام الشباب المحلقة كانت ولا زالت تحلق حول الزواج محددة سمات النصف الآخر، وقد كنت أشترط في زوج المستقبل ثلاث سمات لا تقبل التفاوض، أولها أن يكون صاحب فكر إسلامي، وهذا يعني أكثر من مجرد تدين، إذ كان للمعارك الفكرية صولات وجولات، وكنت لا أتنازل أبداً عن فكري الإسلامي فالزواج بالنسبة لي ما هو إلا تتويج لعلاقة تبدأ

الكلمة الطيبة، هداية الله وفضله لعباده (وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ) (الحج: 24)، وهي رسالة المرسلين، وسمة المؤمنين، دعا إليها رب العالمين في كتابه الكريم فقال: (وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْـزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِيناً) (الإسراء: 53).

إنّ القرآن الكريم بيّن لنا أهمية الكلمة الطيبة وعظيم أثرها واستمرار خيرها،

إنّ المتأمل في أحداث شهر رمضان المبارك عبر مراحل التاريخ الإسلامي سيجد أموراً عظيمة تدعو للعجب، في هذا الشهر حدثت معارك وأحداث من الأهم التي دارت على أديم عالمنا الإسلامي ونجد أن المسلمين ينتقلون من مرحلة إلى مرحلة أخرى في هذا الشهر المبارك، ومن ضعف إلى قوة، ومن ذلٍّ إلى عزَّة.

فقد ارتبط شهر رمضان بالجهاد في سبيل الله بشكل لافت، حتى آيات الصيام في سورة البقرة -من قول الله عز وجل: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ} [البقرة: 183] يليها في الربع التالي، قوله عز وجل: {وَقَاتِلُوا

قال تعالى:﴿ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ ﴾[النساء من الآية 83]

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمين، وبعد...

أ‌- إنّ منصب مفتي الجمهورية هو منصب ديني بامتياز، فهو الرئيس الديني للمسلمين

في رمضان, إذا أجريت حسبة بسيطة لحجم ما أنفقه الإعلام العربي على المسلسلات, وبرامج المسابقات ستكتشف أن الرقم مرعب جدا.. مثلا هناك برنامج مسابقات, في كل حلقه يتم تقديم سيارة, وفي كل حلقة أيضا يتم بث دعايات تفوق كلفتها ملايين الدولارات... وهناك مسلسلات تجاوزت كلفة الملابس التي يرتديها بعض الممثلين المليون (دولار)....حسب ما قرأت, والأهم أن ما أنفقته شركات إنتاج الشوربه والعصير, لعرض منتجاتها.. يفوق