خواطر وحكم

من مآسي ‫‏رمضان‬ أنّ بعضنا لا يتوب عن المعاصي.. بل يؤجلها فقط!!

حدث في ١٢ رمضان | وفاة الإمام ابن الجوزي للمزيد...      حدث في ١١ رمضان | مبايعة الخليفة القادر للمزيد...      حدث في ١٠ رمضان | معركة العبور للمزيد...      حدث في ٩ رمضان | أسد الفرات وفتح صقلية للمزيد...      حدث في ٨ رمضان | ولادة الإمام جعفر الصادق للمزيد...      لتعش رمضان طوال العام للمزيد...      حدث في ٧ رمضان | وفاة ابن نجية للمزيد...      ابنك في رمضان .. سنة أولى صيام للمزيد...      حدث في 6 رمضان | فتح السند للمزيد...      حدث في 5 رمضان | مجزرة اللد - فلسطين للمزيد...      كيف يكون رمضان موسماً للتغيير؟ للمزيد...      حدث في 4 رمضان | فتح انطاكية للمزيد...      حرُّ الصيف ورمضان للمزيد...      حدث في 3 رمضان | وفاة سيّدة نساء أهل الجنّة للمزيد...      حدث في ٢ رمضان | ولادة صاحب المقدّمة للمزيد...      حدث في ١ رمضان | تجهيز حملة استطلاعية لدخول الأندلس للمزيد...      رمضان والنُّقلة المنشودة للمزيد...      كيف نهيئ أبناءنا لاستقبال رمضان؟ للمزيد...      وقفات قبل قدوم شهر رمضان للمزيد...      وكان يأمل أن يصوم معنا رمضان!! للمزيد...      

توفي الإمام عبد الرحمن بن علي بن محمد بن الجوزي لمعروف بـ الإمام ابن الجوزي في الثاني عشر من رمضان عام 597هـ، وينتهي نسب ابن الجوزي إلى الخليفة الراشد أبي بكر الصديق، وقد برز في علوم كثيرة وصنف حوالي ثلاثمائة مصنف في شتى فروع العلوم.

ولد الإمام ابن الجوزي سنة 510هـ، ومات أبوه وعمره ثلاث سنين، فكفله أعمامه وكانوا

بويع أبو العباس القادر بالله أحمد بن إسحاق بالخلافة عند القبض على الطائع لله في الحادي عشر من رمضان سنة 381هـ. ومولده في سنة 336هـ، وأمه "تمنى" مولاة عبد الواحد بن المقتدر، كانت دينة خيرة معمرة، توفيت سنة 399هـ. كان القادر بالله أبيض، كثّ اللحية طويلها، يخضب شيبه، وكان من أهل الستر والصيانة، وإدامة التجهد.

في العاشر من رمضان المبارك/ أكتوبر 1973م، عبر الجيش المصري قناة السويس، مستعينًا بالله، حيث استطاع اجتياز خط بارليف واستعادة سيناء من يد المحتل الإسرائيلي.

تلك المفاجأة التي حققتها القوات المسلحة المصرية، والتي أدت إلى أن وصلت خسائرها في عملية اقتحام قناة السويس وتدميرها لتحصينات خط بارليف، وصلت إلى 64 شهيدًا، و420 جريحًا فقط، مع إصابة 17 دبابة، وتعطيل 26 عربة مدرعة، وإصابة 11 طائرة قتال.

كان أسد بن الفرات بن سنان أحد صدور الشجعان، ولاّه زيادة الله القضاء بإفريقية، وقدمه على غزو صقلية؛ فخرج في عشرة آلاف رجل، منهم ألف فارس، فلما خرج إلى سوسة ليتوجه منها إلى صقلية، خرج معه وجوه أهل العلم يشيعونه، وقد صهلت الخيل، وضربت الطبول، وخفقت البنود، قال: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، يا معشر الناس، ما بلغت ما ترون إلا بالأقلام، فاجهدوا أنفسكم فيها، وثابروا على تدوين العلم، تنالوا به الدنيا والآخرة".

في المدينة المنورة كان مولد جعفر بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي في (8 رمضان 83هـ)، وفي وسط هذه الأجواء المعبقة بأريج النبوة نشأ جعفر الصادق نشأة كريمة في بيت علم ودين، وأخذ العلم عن أبيه محمد الباقر، وجده لأمه القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق، المتوفَّى سنة (108هـ) أحد فقهاء المدينة المشهود لهم بسعة العلم والفقه.

كان الصادق من الأئمة المجتهدين الذين

من الحماس الشديد إلى الفتور.. من الاجتهاد إلى العبادة على حرف.. هذا هو حال كثيرين بعد رمضان.. حيث يكثِّفون طاعاتهم في هذا الشهر الكريم؛ صلاةً وقراءة للقرآن وصدقة وصلة أرحام.. وبعد انتهائه يعود كل شيء لما كان عليه.. فيصلون وهم كسالى، ويهجرون القرآن، وتشحّ النفوس، وتتقطع الأرحام، ويصبح رمضان بنفحاته الرائعة مجرَّد ذكرى!

كيف يكون رمضان اثني عشر شهرًا لا شهرًا واحدًا؟ وكيف يظل منحنى الطاعة فيه وفي بقية الشهور بعده في قمته؟

ولد العالم الفقيه زين الدين علي بن إبراهيم بن نجا بن غنائم الدمشقي في دمشق من عام 508هـ، سمع من علي بن أحمد بن قبيس المالكي، ومن خاله شرف الإسلام عبد الوهاب ابن الشيخ أبي الفرج عبد الواحد بن محمد الحنبلي، وسمع ببغداد من أحمد بن علي الأشقر، وأبي سعيد أحمد بن محمد البغدادي وغيرهم.

اقترب ابن نجية من نور الدين محمود، ونال عنده المكانة والثقة، ولذلك

رعايتنا لأبنائنا فلذات أكبادنا واجب علينا، ولا بد من أن نأخذ بأيديهم إلى كل عمل صالح وندربهم عليه؛ لينالوا رضوان ربهم، وعلينا أن نزرع في نفوسهم التقوى والإيمان منذ نعومة أظفارهم، فكما يقال: التعليم في الصغر كالنقش على الحجر.
وها هو شهر رمضان هلَّ علينا بخيراته وبركاته ورحماته، وينبغي