خواطر وحكم

الإمام الفضيل بن عياض

ما أحبّ عبدٌ الرئاسة إلّا أحَبّ ذِكْرَ الناس بالنقائص والعيوب.. ليتميّز هو بالكمال!!

ويَكْره أن يَذكُرَ الناسُ عنده أحداً بخير!!

ومن عَشِق الرئاسة فقد تُوُدّع من صلاحه.

رحلة الانتصارات في رمضان.. للمزيد...      الصواريخ الفلسطينية.. ودعايات الشوربة!! للمزيد...      كيف تكسب ليلة القدر؟ للمزيد...      ماذا بعد الغضب لغزة؟.. للمزيد...      بعد أن تصدق بالمال.. غيّر نيته لتكون زكاة الفطر! للمزيد...      هل تُقدَّم زكاة الفطر عينية أم نقدية؟ للمزيد...      استخدام بخاخة الربو في رمضان للمزيد...      استعمال البُخُور في رمضان للمزيد...      أكل بعد الفجر دون أن ينتبه.. فما صحة صيامه؟ للمزيد...      الاعتكاف في العشر الأواخر.. مفهومه، سننه وشروطه للمزيد...      هل يجوز إعطاء زكاة الصيام للأخ الذي يدرس في الجامعة؟ للمزيد...      ما مفهوم التقوى في رمضان؟ وكيف يستشعر الصائم بتحققها؟ للمزيد...      ماذا حقّقت جمعية الاتحاد الإسلامي من أهدافها؟ - حوار مع الشيخ حسن قاطرجي للمزيد...      حوار مع الأخت إيمان رمضان بمناسبة افتتاح جمعية الاتحاد الإسلامي عقدها الثالث للمزيد...      باتحادنا نتألق.. ووقود رمضان للمزيد...      وجدانيات مع حفل افتتاح العشرية الثالثة للجمعية للمزيد...      رايات الدمّ.. جرائم أبرز الدول المشاركة في كأس العالم بحق ديار الإسلام والمسلمين للمزيد...      إنها.. السم في الدسم للمزيد...      لعب ولهو.. للمزيد...      قلت لهم إن الحب أهم .. ثم ندمت للمزيد...      

إنّ المتأمل في أحداث شهر رمضان المبارك عبر مراحل التاريخ الإسلامي سيجد أموراً عظيمة تدعو للعجب، في هذا الشهر حدثت معارك وأحداث من الأهم التي دارت على أديم عالمنا الإسلامي ونجد أن المسلمين ينتقلون من مرحلة إلى مرحلة أخرى في هذا الشهر المبارك، ومن ضعف إلى قوة، ومن ذلٍّ إلى عزَّة.

فقد ارتبط شهر رمضان بالجهاد في سبيل الله بشكل لافت، حتى آيات الصيام في سورة البقرة -من قول الله عز وجل: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ} [البقرة: 183] يليها في الربع التالي، قوله عز وجل: {وَقَاتِلُوا

قال تعالى:﴿ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ ﴾[النساء من الآية 83]

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمين، وبعد...

أ‌- إنّ منصب مفتي الجمهورية هو منصب ديني بامتياز، فهو الرئيس الديني للمسلمين

في رمضان, إذا أجريت حسبة بسيطة لحجم ما أنفقه الإعلام العربي على المسلسلات, وبرامج المسابقات ستكتشف أن الرقم مرعب جدا.. مثلا هناك برنامج مسابقات, في كل حلقه يتم تقديم سيارة, وفي كل حلقة أيضا يتم بث دعايات تفوق كلفتها ملايين الدولارات... وهناك مسلسلات تجاوزت كلفة الملابس التي يرتديها بعض الممثلين المليون (دولار)....حسب ما قرأت, والأهم أن ما أنفقته شركات إنتاج الشوربه والعصير, لعرض منتجاتها.. يفوق

الحمد لله الذي فرض صيام هذا الشهر وسنَّ لنا قيامه، والصلاة على خيرة خلقه محمد صلى الله عليه وسلم والذي لم يترك خيراً إلا ودل أمته عليه، فروى عنه أبو هريرة -رضي الله تعالى عنه- أنه صلى الله عليه وسلم قال: "من صام رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه"(1)، وروي عنه أيضاً أنه قال: "من قام رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه"(2).

شهدنا الكثير من مجازر الكفار ضد المسلمين، من أندونيسيا إلى البوسنة والشيشان وتركستان وأفغانستان وبورما والأحواز والعراق والشام وجنوب لبنان وفلسطين ومصر والصومال ونيجيريا وإفريقيا الوسطى ومالي وغيرها. وها هو جرح غزة ينزف من جديد. 

في كل مرة نهب نحن المسلمين هبات عاطفية ونعبر بردود فعل تنفيسية:

جعلَنا الله تلك الأمة الرائدة المتقدمة على سائر الأمم، واختصَّنا بأشرف رسالة لنبلغها على علمٍ وبصيرة، وفق ما أراد الله ورسوله.. وعلى هذا انطلق المسلمون في كل زمانٍ ومكان يبلغون دين الله وينشرون الخير أينما حلّوا وارتحلوا..

وكان لجمعية الاتحاد الإسلامي نصيبٌ متواضع من هذا الخير الذي نما غَرسُه وامتدّ حتى

بعد مغادرة مسؤولة القسم النسائي في جمعية الاتحاد الإسلامي: الداعية أمّ علاء قاطرجي رحمها الله التي أسهمت مع أخواتها في التأسيس والبناء، تابعت ثلة من الأخوات مسيرة العمل النسائي، أصدرت الجمعية قرار تعيين الأخت إيمان رمضان مسؤولة للقسم.. فعنه وعن والمحطات والمراحل التي مر بها، وكذلك عن مستقبل الجمعية تحدثنا الأخت إيمان في هذا الحوار:

مع قُرب وُلُوجنا محطة رمضان الضافية بالخيرات والبركات، وكثرة الزاد وقوّة همّة الرِّكاب تفتح منبر الداعيات في هذا العدد صفحاتها لاستعراض مسيرة جمعية الاتحاد الإسلامي، في صفحات وأرقام مكتوبة ولكنها تطلّبت لتسطيرها على أرض الواقع جهودَ وأفكارَ وأعمارَ مُجدّين ومُجِدّات طيلة سنوات مضتْ... منهم من غادر دُنيانا رحمهم الله وبارك مثواهم، وآخرون كثيرون لا يزالون يوالون العطاء تقرُّباً إلى الله وتبياناً لعظمة الإسلام ووجوب تحكيمه والتخلُّق بأخلاقه.